18 أكتوبر
هيثم التوبي يخوض تجربته مع العلامة في الكتابة عن هذا الإعلان الذي استفزه ليكتب، ويبقى هذا الرأي من هيثم محل [...]

هيثم التوبي يخوض تجربته مع العلامة في الكتابة عن هذا الإعلان الذي استفزه ليكتب، ويبقى هذا الرأي من هيثم محل بحث ونقاش..

حينما تكون الفكره ارخص من قيمة شاي “كرك” …يحتاج الاعلام لضربة عصا ليمشي بشكل صحيح

تبدأ يومك بالبحث عن حلول.. حلول لمشاكل في هذه الحياه.. غلاء الاسعار مشكله, هيئة حماية المستهلك هي الحل؟ فكرة اعلان الشراء الجماعي.. تتمحور على ان الحل الأمثل لمواجهة غلاء الاسعار – برأي الهيئه- عن طريق الشراء الجماعي للأغراض للقريه/ المدينه وبالتالي تحل مشكلة الغلاء .. ياللسخريه! لا ادري هل هم يعيشون في زمن غير زماننا ام يريدونا نرجع لعصر ماقبل السبعين, العالم تغير, وتغير البشر, والانسان الان يبحث عن الاستقلاليه. في الاعلان نجد مجموعة شباب يقودون شاحنه “فحص” اي ما يعني ان الشاحنه التي تكلف ما يقارب 16 الف ريال عماني هي نوع من انواع التوفير!… ليختتم الاعلان بعبارة ” الشراء الجماعي نوع من التعاون الحميد الذي يوفر الكثير” الفكره ستكون ممتازه لو كانت قبل 40 سنه… بجانب للأخراج الركيك وهتزاز الكاميرا والموسيقى الي مالها اي ربط بالفكره… انتهاءا بأستخدام الممثلين والحوار الغير مقنع! الاعلان فاشل ! (من وجهة نظري) من اهداف هيئة حماية المستهلك هي: “إيجاد حلول سريعة لشكاوي المستهلكين” لكن ان يكون الحل سريع جدا لدرجة انه لا يسمى حل! هنا يطبق المثل القائل: “كأنك يا أبوزيد ما غزيت”… اكاد اجزم بان لحظه ابتكار هذه الفكره كانت في اجتماع هادئ, على كوب شاي.. لـ ينورهم سوبرمان بالفكره, اتمنى اني كنت بجانبهم لأشاهدهم وهم في حالة اندهاش وتحمس لهذه الفكره ومن اختصاصات الهيئه هو إعداد البحوث والدراسات المتعلقة بحماية المستهلك, وحين تصفحت قسم الدراسات والبحوث وانتظرت تحميل الصفحه توقعت للحظه اني سأتفاجئ بكمية دراسات وبحوث تجعلني اتكاسل حتى من دخول احداها لقرائته.. وتفاجأت! ليس كثير بصراحه! بعبارة “نأسف.. هذه الصفحه قيد الانشاء” اعتقد من عاش في عصر الانترنت سيجد العباره هذه مقبوله وليست بجديده.

هيثم التوبي – طالب إعلام رقمي

@HaithamRashid

 

2 Comments

  • اعتقد هذا الاعلان مناسب جداً المديرية العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

    علّق
    • نشرت باسم Badar
    • 20 أكتوبر, 2012 at 10:28 ص
  • ماهي العلاقة مابين رسالة اعلان حماية المستهلك ومقولة عادل امام الشهيرة "فكو الحزام"؟ بسيطة الشباب اللي بالشاحنه مو لابسين حزام الامان!!! وحماة المستهلك خطر على انفسهم وعلى المستهليكين.

    علّق

اترك تعليقا