22 أكتوبر
إن كنت كاتبا أيا كان مجال اختصاصك، وبالأخص إن كنت في طور الإعداد لكتاب جديد في هذه الفترة، فقد يهمك [...]

إن كنت كاتبا أيا كان مجال اختصاصك، وبالأخص إن كنت في طور الإعداد لكتاب جديد في هذه الفترة، فقد يهمك قرأة النصائح التالية، حول كيفية الاستفادة من الشبكات الاجتماعية في الترويج لاسمك ولكتابك:

البداية المبكرة: إن بناء شبكتك الخاصة على منصة التواصل الاجتماعي قد تحتاج إلى فترة من 9 أشهر إلى سنة، لذا ابدأ ببناء شبكتك قبل أن تبدأ كتابة كتابك. ولابد من العناية في اختيار المتابعين من الذي تتوقع أن تهمهم متابعتك، ومواضيع كتبك. حافظ على العلاقات ذات القيمة. تذكر أنك لست مضطرا لمتابعة كل من يتابعك.
اختيار المنصة المناسبة: التواجد على جميع منصات التواصل الاجتماعي يبدو أمرا صعبا وغير مجدٍ أيضا، لذا من المهم اختيار المنصة التي تستخدمها. الفيس بوك إن كان كتابك يخص العائلة أو الأفراد صغار السن، جوجل بلس تجمع أصحاب الشغف كالتصوير أو البرمجة، واللينكد ان للأعمال. بناء على ذلك فشكل العلاقات يختلف من منصة إلى أخرى؛ لهذا لابد من اختيار المنصة المناسبة. مع الأخذ بعين الاعتبار شعبية الشبكة الاجتماعية فمن المعروف أن فيس بوك هو المنصة الأكثر شعبية في عمان.
الاهتمام بالملف الشخصي: فالملف الشخصي هو بوابتك لتعريف الآخرين من تكون.
العناية بالمحتوى: المحتوى الجيد على الشبكات الاجتماعية يعكس تفكيرك، وما يمكن أن يكون عليه كتابك.
تجنب الترويج الفج: الترويج لإنتاجك بنسبة تزيد عن 10% لن تكون مستساغة للمتابعين، عوضا عن ذلك يفضل أن يكون المحتوى في مجال اختصاصك، مع إضفاء الطابع الشخصي عليه. ما يهم المتابعين في الحقيقة هو معرفتك.
كن إيجابيا: حتى مع القضايا الحساسة، إذا تعرضت للهجوم فالتجاهل أفضل حل.
ابتكر طريقتك: راقب ردود فعل المتابعين على المحتوى الذي تقدمه، واختر طريقتك. هناك أمور يختلف عليها خبراء الإعلام الاجتماعي كإعادة نشر منشور لضمان وصوله إلى أوسع شريحة ممكنة. هذا أمر تقرره بنفسك.
المشاركة: إن جزء من نجاحك على الشبكات الاجتماعية يعتمد على كونك اجتماعي. التفاعل مهم لتبقي متابعيك مهتمين بك وبما تقدمه.
جد ما يريحك: قد يقلقك الانتقال إلى جو عام، ومشاركة معلوماتك ووجهات نظرك على الملأ، قرر ماهي الصورة الذهنية التي تسعى لرسمها لدى متابعيك وعلى أساسها فرق بين الذي يمكنك مشاركته والذي لا يمكنك. لا بأس من مراجعة منشوراتك نهاية اليوم لتقرر ما تبقيه وما تحذفه، افعل ما يجعلك تشعر بالراحة.
لغة الحوار: ابتعد عن التعابير المتطرفة حين تتحدث عن نفسك. مع ذلك لا تكن عاديا، لا أحد يهتم بقراءة شيء يقوله الجميع. ركز على قول ما لم يقله الآخرون.
لا تلتفت لعدد المتابعين: من المهم أن تصل إلى الشريحة التي تستهدفها، وكلما كان الموضوع نوعي قل عدد المتابعين، عليك الموازنة بين نشر مواضيع عامة دون الوقوع في فخ التسطيح. عندما يتعلق الأمر بالنجاح على الشبكات الاجتماعية فالعدد ليس أحد المعايير، العدد مجرد مؤشر يمكن تفسيره على وجوه عدة.

أخيرا لابد من الاعتراف أن الشبكات الاجتماعية لا تناسب الجميع. وإن كنت ككاتب لا تجد أنها تخدمك فلا تتردد في الانسحاب منها.

اترك تعليقا