12 أغسطس
بدون ضجة إعلانية، وبالصدفة تعثرت بمتجر التجزئة ” Brands for Less ” في مركز البهجة يوم أمس والذي مضى على [...]

brandsForLess

بدون ضجة إعلانية، وبالصدفة تعثرت بمتجر التجزئة ” Brands for Less ” في مركز البهجة يوم أمس والذي مضى على افتتاحه أيام معدودة. وهو الفرع الأول في السلطنة لهذه السلسلة من محلات التجزئة التي بدأت أعمالها في دول مجلس التعاون عام 1996. وهذه العلامة التجارية لا تعتبر نفسها مجرد محل تجزئة، بل غايتها رفد السوق بمنتجات ذات أفكار مبتكرة. وتفتخر بأن منتجاتها ذات جودة عالية من ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

68536_465783280161075_231390292_n

وحين أتأمل هذه الشركة أرى أنها تلعب في منطقة ذكية جدا، فترجمة العلامة التجارية ” علامات تجارية بأسعار منخفضة”. وهي معادلة صعبة التحقق، فغالبا ما تكون العلامات التجارية المعروفة أسعارها مرتفعة، وهذا منطقي ليس فقط لجودة المنتنج، بل لما يصاحب العملية الانتاجية من تكاليف اضافية للتدريب والإعلان والمراقبة والمسؤولية الاجتماعية. ولكن قد تكون لهذه الشركة استراتيجية خاصة تستطيع من خلالها تحقيق هذه المعادلة، وهنا يمكن السر الذي لم اكتشفه بعد، وربما إذا بحث أحدنا أكثر يستطيع حل المعادلة.

521960_466421020097301_928763467_n

على المستوى الشخصي، وبنصيحة من الصديق لقمان الراشدي ” @Luqman_AlRashdi  ” قمت باقتناء مجموعة من المنتجات كانت عبارة عن ملابس رياضية قبل سنة من هذه الشركة وذلك من فرعهم الموجدود في جميرا – دبي. كانت الأسعار جدا مناسبة، والجودة جدا عالية بعد أشهر من الاختبار.

وعند التجول في المحل سترى العديد من المنتجات التي هي بحق أفكار مبتكرة، كأكواب بأشكال متفردة، أو مصابيح تستخدم الطاقة الشمسية، أو ساعات كلاسيكية الشكل، إلكترونية العمل وغيرها الكثير وبأسعار ليست رخيصة ولكنها مناسبة.

485435_487427514663318_1562945743_n

ومما يلفت الانتباه أن لهذه الشركة حضور متميز على شبكة الانترنت، فلها موقع إلكتروني جيد http://www.brandsforless.org/ يحتوي على معلومات عن الشركة وفلسفتها، وكذلك ألبومات تضم صةر المنتجات. لهم أيضا صفحة على الفيس بوك  https://www.facebook.com/BrandsForLessUAE  وحساب على تويتر ” @bfluae” وقناة على اليوتيوب http://www.youtube.com/user/BFLGroup وبعض الشبكات الأخرى.

وهذا قد يضع محلات التجزئة الأخرى في السلطنة أمام اختبار جديد تكون الغلبة فيه لمن يستطيع الارتباط بقاعدة زبائن وجودهم الأكثر على شبكة الانترنت يتزايد يوما بعد يوم.

 485569_476510432421693_1753893603_n

اترك تعليقا