27 أغسطس
مسقط – الرؤية دشّن المركز الوطني للأعمال التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، والذي يمثل حاضنة لأصحاب المشاريع والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة [...]

مسقط – الرؤية

دشّن المركز الوطني للأعمال التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، والذي يمثل حاضنة لأصحاب المشاريع والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة، هوية جديدة بالتعاون مع شركة تي بي دبليو أيه/ زينة .

وأكدت ملك الشيبانية مدير عام المركز على الدور الحيوي الذي يلعبه المركز وأهدافه بوصفها عناصر أساسية لهوية المركز الجديدة، إلى جانب دور المركز الفعال في مساعدة الشركات المحتضنة للنمو والمنافسة في الأسواق المحلية والعالمية، وأضافت الشيبانية قائلة: “بدأ المركز في قبول طلبات المتقدمين، حيث يدعم حالياً 8 شركات في مراحل مختلفة من النمو.”

وتمثل الهوية الجديدة للمركز رسالته العامة وأهدافه التي يسعى لتحقيقها في السلطنة، حيث ترمز إلى تغذية روح المبادرة في الشباب العماني، بالإضافة إلى أنها عبارة عن تصور لقيم النمو والازدهار الثابت الذي يهدف المركز الوطني للأعمال إلى استمرارية المحافظة عليها، و يتم تفسير شعار المركز الجديد على نحو: النمو والوحدة والترابط والتفاعل والتعاون، كما يتضمن الشعار اختصار لمسمى المركز باللغة الإنجليزية (NBC) ويستحضر رسالة ملهمة عن النمو والتطور للشباب العماني الطامحين ليصبحوا رواداً للأعمال، علاوة على أن الهوية الجديدة تعكس مفهوم الدعم والتشجيع الذي يقدمه المركز للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث إنّ مضمون الهوية الجديدة يركز على إشعال وتحفيز مخيلة الجيل القادم من أصحاب الأعمال العمانيين.وعن الدور الذي قامت به شركة تي بي دبليوأيه/ زينة في تشكيل الهوية الجديدة للمركز الوطني للأعمال، يقول محمد الفرعي، المدير العام لمجموعة زينة: “نحن فخورون بالعمل مع المركز الوطني للأعمال على تطوير العلامة التجارية الخاصة بهم، وذلك من خلال توجيه المعرفة المتنامية في عالم ريادة الأعمال في السلطنة نحو معالجة التحديات الرئيسية، حيث يلعب المركز الوطني للأعمال دوراً هاماً في تحويل الأفكار إلى فرص، والتحديات إلى نمو، بالإضافة إلى توفيره لمنصة رئيسية لنمو الأعمال التجارية والأفكار الجديدة”.

ويعد المركز الوطني للأعمال حاضنة للأعمال، حيث يهدف إلى إشراك الشباب العماني من رواد الأعمال وتشجيعهم على تسريع وتيرة النمو والريادة في السوق، وقد اكتسب شركاء المركز خبرة واسعة في مجال التكنولوجيا والصناعات الأخرى، كما يشارك المركز بالمعرفة بهدف استفادة رواد الأعمال ومجتمع الأعمال في السلطنة من خلال العمل مع أصحاب الأعمال في جميع مراحل مشاريعهم مع التركيز على مجموعة من القطاعات في السوق مع إمكانات النمو كسمة أساسية للاختيار. يذكر أنه تم إنشاء المركز الوطني للأعمال من قبل المؤسسة العامة للمناطق الصناعية في عام 2012 لدعم الشباب العماني باعتباره منبرا رئيسيا لتوفير التدريب والتوجيه والأعمال الاستشارية بالإضافة إلى توفير مرافق المكتب وتقديم دعم الأعمال التجارية.

اترك تعليقا