09 فبراير

قامت الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بتنظيم معرض منتجات رواد الأعمال (إبداعات عمانية) خلال الفترة خلال الفترة 24-28 نوفمبر2013م وقد قدمت العلامة تصور لشعار الفعالية في ذلك الحين .

الخيار الأول

 فكرة الشعار

الفعالية تجمع عددا من ابداعات الشباب العمانيين والتي ترتكز على ارث حضاري تزخر به السلطنة، فالفكرة في الجمع بيع التراث الفني الذي تتميز به السلطنة جنبا إلى جنب مع التوجهات الشبابية الحديثة في الفن والإبداع.

الرمز والألوان

Picture1

تم استيحاء الرمز من خلال بحثنا في التراث العماني الأصيل وعثرنا خلاله على عدد من النقوش الخشبية القديمة على الأبواب والرسومات على عتباتها العلوية وعضاداتها وعلى إطارات النوافذ ومصاريعها والتي ميزة القلاع العمانية عبر التاريخ. فكانت عادة ما تتخذ أشكالاً هندسية أو أشكالاً للزهور التقليدية.

Untitled-1

وتم انتقاء أكثر الرموز استخادماً لما له دلالة أصيلة قوية، ثم إعادة رسمه بأسلوب حديث وأيقوني مبسط ليتماشى مع الأساليب المعاصرة في التصميم.

كما أن الألوان أيضاً تم انتقاؤها من مجموع الألوان المميزة للمجمر العماني المعروف، وتم موازنتها مع الألوان التقنية الحديثة التي تميز المنتجات الرقمية وما أحدثته من ثورة بصرية لدى الأجيال الجديدة.

والنتيجة المطلوبة كانت الوصول إلى شعار يحمل أساساً أصيلاً في تكوينه ورمزه من جهة، وأن يتوزان هذا مع الحداثة والثقافة البصرية التقنية للأجيال العمانية الجديدة من جهة أخرى.

الخط

هدفنا في الخط كان الاتبعاد عن الخطوط السطرية المنظمة، وتشكيل خط جديد عفوي واحترافي ليعطي الروح الشابة المطلوبة للشعار ككل وليمثل معرض الإبداعات العمانية أحسن تمثيل.

الخيار الثانيPicture2

في هذا الاقتراح تم الابتعاد عن كل شيء له دلالة ثقافية أو تراثية.. والهدف كان الخروج عن أي قالب ثراثي بصري عماني، والتركيز على تصميم/تشكيل خط جديد حديث، يتماشى مع اتجاهات التصميم الحديثة، خط مربع قوي واضح، يدمج بين عبارتي «إبداعات» و «عمانية» بألوان شبابية قوية أيضاً تماشى مع الروح الجديدة للشباب العماني.

ولكن لم تحظ هذه الخيارات بالقبول من قبل اللجنة المنظمة وتم اختيار هذا الشعار الأخير واعتماده كشعار للمعرض.

logo

4 Comments

  • الأول قوي جداً وأفضل بكثير الثاني للأسف سيء بالنسبة ليا طبعاً :) بكل التوفيق

    علّق
  • حقيقة لا يستلهلوا أن تعطوهم شعارا جميلإ مثل اﻷول ذا كانوا بهذا المستوى من التقييم

    علّق
    • نشرت باسم غالب
    • 20 فبراير, 2014 at 8:44 م
  • االشعار الأول افضل بكثر

    علّق
  • شعار للاسف بلا معنى!

    علّق
    • نشرت باسم متابع
    • 30 يناير, 2015 at 12:53 ص

اترك تعليقا